أنت هنا

الخريجون

الخريجون



جهات التوظيف بعد التخرج













من أقوال الخريجات




لماذا اخترت تخصص الفيزياء؟

الفيزياء هي معرفة سنن الله التي بُني عليها هذا الكون، أي حركة حياتية من حولنا لا نستطيع تفسيرها بالكامل إلا من خلال فهم فيزيائيّتها. علم الفيزياء أساسه فضول الإنسان ورغبته بالعيش حياة أفضل. وأجمل ما في دراسة الفيزياء هي توسيع مدارك العقل وتدريبه على التفكير بطرق منظمة


طالبتكم - بسمة الوزان

لماذا اخترت تخصص الفيزياء؟

لا يوجد ما هو أرق من تأمل الكون ومكنوناته من المجرات الكبرى والسُدم المهيبة
تخصص الفيزياء يحمل ذلك كله وأكثر
وحتى تنتقلين بين مختلف فروعها متشبعة بمفاهيمها وقوانينها
يجب عليكِ أن تحاولين التفكير جيدًا بالمشكلة
وأن تعطي كل تمرين في المقرر حقه
ولتشرعي في الوصول إلى الحل النهائي
لا تنسي تقوية سلاحيكِ الأوفى .. التكامل والتفاضل
اللذان يصبحان أقوى فأقوى مع الممارسة


الخريجة - روابي المشحن

لماذا قسم الفيزياء في جامعة الملك سعود؟

بالإيمان العميق بأن كلية العلوم هي محطةُ تكوين الأسئلة ومحطةُ إيجاد الإجابات، وبأن علم الفيزياء بفروعه هو حبل الوصل بينهما، جاء اختياري لدراسة بكالوريوس العلوم في تخصص الفيزياء بجامعة الملك سعود.
وسنةً بعد سنةٍ في تحصيل المعرفة الفيزيائية، تمكّنتُ من إيجاد الطريق الأكثر دقةً في الوصل بين المحطتين، دارسةً الفروع المختلفة، ومتعرفةً على الفروق بينهما، والتي تجعل لكل فرعٍ فيزيائيٍّ خصيصةً يمتاز بها.
ذلك تحديدًا هو الذي يوجّه الفيزيائي المتعلِّم إلى مجاله البحثي الدقيق، وهو الذي اختتمتُ به تجربتي الرائعة في قسم الفيزياء والفلك، ضمن مشروع التخرج البحثيّ الذي يُكلْل للطالب معرفته الفيزيائية.
حصلتُ على مؤهل بكالوريوس العلوم في تخصص الفيزياء معتمدةً بعد فضل الله على كفاءات علمية في التخصص، ومستفيدةً من المصادر المعرفيةِ والمُستوعَبات التعليمية المتوفرة لكل طلبة جامعة الوطن.


شهد العصيمي - خريجة يناير 2020

لماذا قسم الفيزياء في جامعة الملك سعود؟

من أعوام مراهقتي الأولى كنت انظر بإعجاب شديد للفيزيائين وأحاديثهم وحتى مزاحِهم، وسرعان ما جذب علم الفيزياء فضولي وصرت مهتمة به وأقرأ عنه كثيرًا، ثم بدأ شغفي بهذا العلم. في الصف الثاني ثانوي سألتنا الأستاذة عن ماذا نريد أن نتخصص وقلت الفيزياء وفي الصف الذي تلاه (ثالث ثانوي) وفي خضم الأحاديث مع بنات فصلي اللاتي كنّ يعرفن شغفي بالفيزياء وكم كنت أحب حصة الفيزياء جدًا، سألنني أين ستدرسين الفيزياء فأجبت: جامعة الملك سعود، كلية العلوم. وماشدني وقتها هو تميّز الجامعة ونشاطاتها فقد كنت أقرأ عنها، وهكذا كان. بدأت رحلتي في تخصص الفيزياء والفلك بدون تردد كبير في الاختيار فقد كنت مصممة منذ السنة التحضيرية وأزعج العالم في شعبتي عن هذا التخصص وشغفي به، ثم قُبلت وكانت لحظة سعيدة تجلّت فيها آمال السنين السابقة لها.
السنة الأولى في التخصص لم تكن هينة بالنسبة لي، فقد واجهت صعوبات وتحديات ولكنها كانت حافز كبير لتدفعني للمواجهة بجهد أكبر، في السنة الثانية أعتدت أكثر على المكان (قسم الفيزياء والفلك) وعلى الفيزياء وبذلت أفضل مايمكنني بذله وكانت سنة لطيفة، وفي الصيف ترشحت من قبل القسم للذهاب للتدريب الصيفي في جامعة شيفيلد في بريطانيا وأثرت فيّ هذه التجربة ليس فقط علميًا بل حياتيًا وكخبرة أمضي بها. في السنة الثالثة والأخيرة واجهت تحدي كبير في تنظيم الوقت والأعمال لكثرتها وما إن انتصف الوقت من بدء السنة حتى تعلمّت هذه المهارة: في العمل والتنظيم والالتزام. في آخر السنة الثالثة واجهنا جائحة كبيرة تسببت في بقائنا في المنزل(فيروس كورونا) واستمرت عملية التعلم عن بعد، وهو شيء لم يطرأ على بالي قط فعله ولكن جامعتنا الحبيبة و قسمنا الرائع قاما بإصدار عدة قرارات جعلت عملية التعليم ميسرة وسلسة وأفضل ماتكون عليه في حاله مشابهة وكان مما يدعوني للاعتزاز بالإنتماء لهذا الصرح الغالي. وفي الختام أحب أن أشكر قسم الفيزياء والفلك وطاقمه أنا الخريجة نجود اليامي على كل ماقدموه لي وعلى كل ماتعلمته منهم. وأحب أن أشجّع كل شخص على عمل مايحبه وماهو شغوف به فعلًا لإن مغامرة الحياة ستكون ناقصة بدونه، ولإنه سَينتج عنه أفضل إنجازاته


الخريجة - نجود محمد اليامي

SEO keyword: 
الخريجون