أنت هنا

شهدت الكلية منذ إنشائها حتى الآن تطوراً كبيراً ومستمراً. ويشمل هذا التطور المباني والتجهيزات المعملية والمختبرات والوحدات العلمية، كما شهدت الكلية تطوراً مماثلاً في أعداد منسوبيها من الطلاب والطالبات، وأعضاء هيئة التدريس. وقد حرصت الكلية على تطوير خططها الدراسية، واستحداث التخصصات العلمية لتواكب التقدم العلمي الهائل الذي يشهده عالمنا المعاصر.
لذلك، فقد أنشئ قسم الإحصاء في عام 1399هـ، وفي عام 1400هـ أنشئ قسم الكيمياء الحيوية، وفي عام 1406هـ أنشئ قسم الفلك، وفي عام 1406/1407هـ أنشئ تخصص الجيوفيزياء، وتخصص بحوث العمليات، وفي عام 1407/1408هـ أنشئ تخصص الأحياء الدقيقة.
ولم يكن تطور كلية العلوم تطوراً عددياً فحسب، بل كان أيضاً تطوراً علمياً مستمراً روعي فيه أن يتمشى مع التقدم العالمي في العلوم الأساسية. وقد زادت الإمكانات المتاحة للأستاذ والطالب، فعلى سبيل المثال كانت كلية العلوم تشارك كلية الآداب المبنى وحجرات الدراسة نفسها، ولم يزد عدد مختبراتها عن خمسة مختبرات، أما الآن فإن كلية العلوم تعد أكبر الكليات العلمية في الجامعة، من حيث عدد المباني التابعة لها، ومن حيث عدد الطلاب والطالبات، وأعضاء هيئة التدريس.
وتضم الكلية المبنيين رقم (4) ورقم (5) في الحرم الجامعي لجامعة الملك سعود في طريق (الرياض – الدرعية).
 ويضم المبنى رقم (4) الوحدات والأقسام التالية:

  • إدارة الكلية.
  • الورشة العلمية.
  • وحدة التصوير العلمي
  • قسم الرياضيات.
  • قسم الإحصاء وبحوث  العمليات.
  • قسم الفيزياء.
  • قسم الفلك.
  • قسم الجيولوجيا
  • معهد الملك عبد الله لتقنية النانو

أما المبنى رقم (5) فيضم الوحدات والأقسام التالية:

  • وحدة التصوير العلمي
  • مركز البحوث والمختبر المركزي.
  • ورشة تصنيع الزجاجيات.
  • قسم الكيمياء.
  • قسم الكيمياء الحيوية.
  • قسم النبات والأحياء الدقيقة. 
  • قسم علم الحيوان.

ويضم المبنيان ما يزيد على (500) مختبر تشتمل على مختبرات التدريس والأبحاث، وتوجد في هذه المختبرات جميع التجهيزات المعملية المناسبة، كما يوجد بالكلية عدد من طرفيات الحاسب الآلي الرئيس بالجامعة، بالإضافة إلى الحواسب الخاصة بأعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا، كما يوجد بالكلية مرصد الزلازل الجيوفيزيائي. ويضم المبنيان عدداً كبيراً من القاعات الدراسية وأربع مدرجات مجهزة يتسع كل منها لمائة وخمسين طالباً.
ويمثل التطور العددي للطلاب مدى ما وصلت إليه كلية العلوم من تقدم ونماء، إذ بدأت الكلية في أول عام من إنشائها بعشر طلاب ثم أخذت تنمو وتتطور حتى أصبح عدد الطلاب والطالبات يقدر بالآلاف. وقد بلغ عدد الطلاب في العام الدراسي 1418/1419هـ حوالي 4276 طالباً وطالبة موزعين على مختلف الأقسام. أما عدد أعضاء هيئة التدريس والمحاضرين والمعيدين السعوديين فإنه يصل إلى 328 فرداً وهي أكبر نسبة من السعوديين في كلية واحدة بالجامعة.
وتتكون إدارة الكلية من عميد الكلية وثلاثة وكلاء ، وكيل الكلية - وكيل الكلية للدراسات العليا - وكيل الكلية للشئون الأكاديمية - ووكيل الكلية للتطوير والجودة .  ويتكون مجلس الكلية من عميد الكلية ووكلائها بالإضافة إلى رؤساء الأقسام العلمية .