أنت هنا

لقد ضمت كلية العلوم عند إنشائها ستة أقسام علمية هي قسم الفيزياء وقسم النبات وقسم الرياضيات وقسم علم الحيوان وقسم الكيمياء وقسم الجيولوجيا. وابتداءً من العام الدراسي
 1395-1396هـ (1975-1976م) رأت كلية العلوم أن التخصصات المتمثلة في أقسامها الستة غير كافية فقامت الكلية بإضافة أربعة تخصصات جديدة هي الإحصاء والفلك والجيولوجيا والجيوهيدرولوجيا والكيمياء الحيوية، وبذلك أصبحت الكلية تضم قسم الجيولوجيا والهيدرولوجيا وقسم الفيزياء والفلك وقسم الرياضيات والإحصاء وقسم علم الحيوان وقسم الكيمياء والكيمياء الحيوية وقسم النبات

وسعياً إلى تطوير الأقسام والتخصصات بالكلية تم بين الأعوام 1399هـ و 1401هـ فصل تخصص الإحصاء عن الرياضيات والكيمياء الحيوية عن الكيمياء. كما استحدث قسم النبات تخصصاً للأحياء الدقيقة وقسم الإحصاء تخصصاً في بحوث العمليات وذلك في عام 1407هـ، وبذلك أصبح بالكلية تسعة أقسام هي قسم الجيولوجيا وقسم الإحصاء وبحوث العمليات وقسم الرياضيات وقسم النبات والأحياء الدقيقة وقسم علم الحيوان وقسم الكيمياء وقسم الكيمياء الحيوية وقسم الفيزياء وقسم الفلك، كما تم في الفترة نفسها فصل تخصص علوم الحاسب من قسم الرياضيات وضمه إلى كلية علوم الحاسب والمعلومات عند إنشائها. 

تطور النظام الدراسي بالكلية
أولا: نظام المجموعات:
تطلبت ظروف التنمية في المملكة بادئ الأمر من خريجي كلية العلوم التنوع في المعلومات والاتجاهات لسد حاجة البلاد في المجالات المختلفة، ولذا طبقت الكلية عند إنشائها النظام السنوي في الدراسة ونظام المجموعات الدراسية، واستمر العمل بهذا النظام حتى نهاية العام الدراسي  1394-1395هـ (1974-1975م). وفي ظل هذا النظام كان الطالب يحصل على درجة البكالوريوس العامة في تخصصين. وأثبتت الإحصاءات أن نسبة كبيرة من الذين تخرجوا من الكلية في ذلك الوقت قد استقطبتهم حاجة البلاد الملحة إلى التنمية في مجال التعليم العام حيث انخرطوا في سلك التعليم العام. وقد ساعدهم على ذلك حصولهم على درجة البكالوريوس في تخصصين حيث أمكن للخريج أن يقوم بتدريس هاتين المادتين بنفس الكفاءة وفقا لمتطلبات العمل. أما بقية الخريجين فقد ستوعبتهم المختبرات العديدة ومنهم من ابتعث للخارج لمواصلة دراسته العليا للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه, وتضمنت الدراسة في كلية العلوم في نظام المجموعات وجود خمس مجموعات، وكان يلزم الطالب للحصول على درجة بكالوريوس العلوم أن يسير وفق النظام التالي:

1-  يدرس الطالب في السنة الأولى إما أربع مواد أساسية كما في المجموعتين الأولى والثانية، أو ثلاث مواد أساسية ومادتين إضافيتين كما في المجموعات الثالثة والرابعة والخامسة وذلك وفقا للجدول (6)
2- يتابع الطالب في السنة الثانية الدراسة في ثلاث من المواد الأساسية من المجموعة التي درسها في السنة الأولى وذلك كما هو موضح في الجدول (7)
3-  يدرس الطالب في السنتين الدراسيتين الثالثة والرابعة مادتين من المواد التي درسها في السنة الثانية وفقا للمجموعات المبينة في الجدول (8)

ثانيا:نظام الساعات المقررة:
لقد تم تطبيق هذا النظام مع بداية العام الدراسي 1395/1396هـ وكان من نتائجه أن أعطى لطلبة التخصص الواحد الفرصة في أن يتنوع تركيزهم وتحصيلهم في فروع هذا التخصص بناءً على رغبتهم الشخصية واحتياج خطط التنمية في المملكة.
ولقد حرصت كلية العلوم أن تترك الباب مفتوحاً لكل إضافة وتطوير بما يتيح إنشاء تخصصات جديدة في المستقبل كلما دعت الحاجة لذلك. وكانت القاعدة التي ارتكز عليها نظام الساعات هي أنه كلما أعطي الطالب فرصة اختيار ما يدرسه تبعاً لقدراته الشخصية، كلما زادت فرص نجاحه وتفوقه علمياً وعملياً. ومن مزايا نظام الساعات المقررة أنه يتيح للطالب فرصة الاختيار، كما أنه يتيح للطالب المتميز أن ينهي دراسته ويحصل على درجة البكالوريوس في فترة زمنية أقل من تلك الفترة التي يتطلبها الطالب متوسط المستوى.
وقد كان عدد ساعات متطلبات البكالوريوس عند بدء تطبيق هذا النظام في العام الدراسي 1395/1396هـ هو 144 ساعة مقررة، لكن مع بداية العام الدراسي 1397/1398هـ أصبح عدد الساعات المقررة 136 ساعة وذلك تمشياً مع الإطار العام للخطط الدراسية الذي أصدره مجلس الجامعة.
وبناءً على ذلك تم توزيع الساعات المقررة المطلوبة للحصول على درجة البكالوريوس على النحو التالي:
1- متطلبات الجامعة:
 2- 15 ساعة مقررة تشتمل على 8 ساعات مقررة في الثقافة الإسلامية من بين 101 سلم، 102 سلم، 104 سلم، 105 سلم، 106 سلم.
3- 4 ساعات مقررة في اللغة العربية من بين 101 عرب، 102 عرب، 103 عرب.
4- 3 ساعات مقررة في اللغة الإنجليزية من بين 101 نجل، 102 نجل.
2-  متطلبات الكلية:
18ساعة مقررة تشتمل على التالي:
الإعداد العلمي العام: عبارة عن 15 ساعة مقررة إجبارية هي:

4 ساعات مقررة

الرياضيات (101 ريض)

4 ساعات مقررة

الفيزياء (101 فيز)

4 ساعات مقررة

الكيمياء (101 كيم)

3 ساعات مقررة

اللغة الإنجليزية (103 نجل)

 

 

مقرر دراسي (3 ساعات مقررة) يختار من بين المقررات التالية:

 

3 ساعات مقررة

101 إحص (مبادئ الإحصاء والاحتمالات)

3 ساعات مقررة

101 فلك (فلك عام)

3 ساعات مقررة

103 نبت (نبات عام – لغير طلبة التخصص)

3 ساعات مقررة

105 حين (حيوان عام – لغير طلبة التخصص)

3 ساعات مقررة

201 ريض (مدخل في الحاسب الآلي)

 

 
3- متطلبات التخصص
96  ساعة مقررة تقسم كما يلي:

 

  64 ساعة مقررة

مقررات إجبارية في علم التخصص

14-18 ساعة مقررة

مقررات اختيارية في علم التخصص

14-18 ساعة مقررة

مقررات مساعدة يحددها القسم

 

أما التخصصات التي تحتاج إلى مقررات من أقسام مختلفة كالفلك والكيمياء الحيوية والجيوهيدرولوجيا فيختلف توزيع عدد الساعات المقررة فيها حسب طبيعتها.

4-  مقررات حرة :
وعددها 7 ساعات مقررة من بين المقررات التي تقدمها الجامعة, ولقد تم في عام 1399هـ إنقاص ساعة واحدة مقررة من متطلبات الكلية وأضيفت إلى متطلبات التخصص وأصبح عدد الساعات المقررة بذلك على النحو التالي:
1- 15  ساعة متطلبات الجامعة
2- 17  ساعة متطلبات الكلية
 3- 97 ساعة متطلبات التخصص
 4- 7 ساعات مقررات حرة

وكان النقص من مقرر 101 ريض الذي أصبحت ساعاته المقررة 3 بدلاً من 4 ساعات. كما اقتصرت متطلبات الكلية الاختيارية على المقررات 101 إحص و 101 فلك و 201 حال (مقدمة في برمجة الحاسب الآلي(

وفي عام 1408هـ أعاد مجلس الكلية توزيع الساعات المقررة لمتطلبات درجة البكالوريوس لتصبح كالتالي:
1- 15 ساعة متطلبات الجامعة
2- 31 ساعة متطلبات الكلية
3- 83 ساعة متطلبات التخصص
4- 7 ساعات مقررات حرة.

5-  نظام المستويات:
تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء رقم 53 وتاريخ 10/6/1412هـ تم إلغاء نظام الساعات المقررة المعمول به في الجامعات واعتمد بدلا عنه نظام اليوم الدراسي الكامل. وتعتمد فلسفة هذا النظام على أن لكل تخصص خطة دراسية تشتمل على مجموعة من المقررات الدراسية تنتظم في مجموعات يطلق على كل منها لفظ مستوى، وجميع مقررات المستوى اجبارية.
وتشتمل الخطة الدراسية لكلية العلوم على ثمانية مستويات دراسية، وقد يشمل المستوى الثامن مسارات يختار الطالب أحدها، ولا تتعارض مقررات المستوى الواحد مع بعضها وتكون متتابعة في أوقاتها. ويمكن طرح كل أو بعض مسارات المستوى الثامن وفقاً لإمكانيات الكلية المتاحة، ووفقاً لأعباء أعضاء هيئة التدريس.

وقد يختلف عدد الوحدات الدراسية لكل مستوى عن المستوى الآخر في الخطة الدراسية الواحدة، ولكن مجموع الوحدات الدراسية لكل تخصص هو 136 وحدة دراسية تمثل متطلبات التخرج من الكلية ويتدرج الطالب في الدراسة والنجاح في مقررات المستويات إذ يتم تسجيل الطلاب في مقررات المستوى بالتدريج بدءاً من المستويات الدنيا، أما المتعثرون دراسياً فيتم تسجيلهم في المقررات بما يضمن لهم الحد الأدنى من العبء الدراسي في كل فصل مع مراعاة عدم التعارض واستيفاء المتطلب السابق وعدم تسجيل مقررات من المستويات التالية إلا لإكمال الحد الأدنى من العبء الدراسي.

ويشترك جميع طلاب كلية العلوم المستجدين في دراسة المستوى الأول والمستوى الثاني خلال العام الدراسي الأول لالتحاقهم بالكلية وقبل اختيارهم لتخصصاتهم. ويطرح كلا المستويين للدراسة في كل فصل دراسي. ويمكن للطالب المستجد أن يدرس المستوى الأول في الفصل الدراسي الأول والمستوى الثاني في الفصل الدراسي الثاني أو العكس.

أقسام العلوم للبنات:
لقد اهتمت أقسام كلية العلوم بافتتاح فروع لها في مركز الدراسات الجامعية للبنات بالجامعة فتأسست الفروع التالية:

فرع قسم الكيمياء الحيوية:
تأسس هذا الفرع في عام 1401هـ (1981م) حيث بدأ بمنح درجة البكالوريوس في الكيمياء الحيوية.
بدأ القسم في عام 1411هـ (1991م) بطرح برنامج الماجستير للبنات.
يضم الفرع ستة أعضاء هيئة تدريس من الإناث وحوالي 14 عضواً من المحاضرات والمعيدات والفنيات والإداريات.

 

فرع قسم الكيمياء :
تأسس هذا الفرع في عام 1402هـ (1982م) بمنح درجتي البكالوريوس والماجستير، وتم استحداث درجة الدكتوراه في عام 1415هـ (1995م).
التخصصات العلمية المتاحة للطالبات هي:
كيمياء غير عضوية – كيمياء فيزيائية – كيمياء عضوية – كيمياء تحليلية.
يضم الفرع 15 عضو هيئة تدريس من الإناث وحوالي 17 عضواً من المحاضرات والمعيدات والفنيات والإداريات.

 

فرع قسم النبات :
تأسس هذا الفرع في عام 1403هـ (1983م)، وشرع منذ تأسيسه في تقديم دراسات عليا لدرجة الماجستير في علوم النبات (بيئة – وراثة – فسيولوجي –تصنيف)، وفي عام 1407هـ (1987م) استحدث بالقسم تخصص آخر هو تخصص علم الأحياء الدقيقة (فيروسات – بكتيريا – فطريات – طحالب)، وبذلك أصبح القسم يمنح درجة البكالوريوس في التخصص المزدوج (نبات / أحياء دقيقة) كما يمنح درجة الماجستير في تخصص النبات والأحياء الدقيقة.
تم استحداث برنامج الدكتوراه في تخصص (نبات) وتخصص (أحياء دقيقة) في عام 1418هـ (1998م).
يضم الفرع حالياً سبع أعضاء هيئة تدريس من الإناث وسبع محاضرات ومعيدة واحدة وثمان فنيات.

 

فرع قسم الرياضيات :
بدأ هذا الفرع بتقديم برنامج الماجستير في عام 1400/1401هـ (1980/1981م).
تم البدء في تدريس برنامج البكالوريوس في عام 1403هـ (1983م).
شرع القسم منذ عام 1414/1415هـ (1994/1995م) ببرنامج الدكتوراه ولديه حالياً أربع طالبات في طور إعداد رسالة الدكتوراه وطالبتان في طور الإعداد للإمتحان الشامل.
يضم الفرع حالياً 11 عضو هيئة تدريس من الإناث واثنتا عشرة من المحاضرات والمعيدات والفنيات.

 

فرع قسم الفيزياء :
تأسس هذا الفرع في عام 1411هـ (1991م) ويمنح درجتي البكالوريوس والماجستير كما يمنح الدكتوراه في الفيزياء النظرية. يضم الفرع ثمانية أعضاء هيئة تدريس من الإناث وأربع محاضرات واثنتين من الفنيات.

الكوادر البشرية من الموظفين :
تدل البيانات المدونة بالجداول (16)، (17)، (18) على أن العدد الكلي لمنسوبي الكلية في عام 1408هـ هو 570 ، ويمثل السعوديون فيه ما يعادل 7ر46% من إجمالي عدد المنسوبين. أما في عام 1418هـ فقد انخفض العدد الكلي لمنسوبي الكلية ليصبح 512 فيما زادت نسبة السعوديين منهم لتصبح 8ر49% أي بزيادة قدرها 1ر3%. ويلاحظ أن النقص في العدد الكلي لمنسوبي الكلية قد تم بنسب متباينة بين أفراد الشرائح الممثلة للكلية، ويظهر من الجدول (16) أن نسبة النقص كانت كبيرة بين الأفراد الإداريين المتعاقدين الذين انخفضت أعدادهم من 19 في عام 1408هـ إلى 8 فقط في عام 1418هـ أي أكثر من النصف، ونتيجة لنقص عدد المتعاقدين من الإداريين إرتفعت نسبة الإداريين السعوديين من 7ر53% في عام 1408هـ إلى 4ر78%.

 

 أما بالنسبة لأعضاء هيئة التدريس فقد انخفض عدد المتعاقدين منهم من 145 عضو هيئة تدريس في عام 1408هـ إلى 101 في عام 1418هـ، ونتيجة لذلك ارتفعت نسبة أعضاء هيئة التدريس السعوديين من 7ر54% في عام 1408هـ إلى 3ر63% في عام 1418هـ أي بزيادة قدرها 6ر8%. ومما تجدر الإشارة إليه أن بعض أقسام الكلية مثل قسم النبات والأحياء الدقيقة وقسم علم الحيوان قد وصلت نسبة السعودة فيهما إلى نسبة مرتفعة حيث بلغت 88% في قسم النبات والأحياء الدقيقة و 7ر82% في قسم علم الحيوان. وعلى الجانب الآخر فإن بعض الأقسام لم تحقق السعودة بها نسبة عالية وذلك مثل قسم الإحصاء (3ر42%) وقسم الرياضيات (1ر32%) وقسم الفلك (20%).

 

 تدل النتائج المبينة في الجدول (16) على أن الفنيين السعوديين بصفة عامة قد تراجع عددهم من 67 فنياً سعودياً في عام 1408هـ إلى 49 فنياً في عام 1418هـ، وبذلك انخفضت النسبة المئوية لهذه الفئة من 1ر40% إلى 31%. ويعزى انخفاض نسبة الفنيين السعوديين إلى إحالة عدد منهم للتقاعد مع عدم تقدم البدلاء المؤهلين علمياً ليحلوا محلهم. وتحرص الجامعة حالياً على تشجيع فنيي المختبرات السعوديين للعمل بمختبرات الكليات تحقيقاً لما تنتهجه الدولة من توفير فرص العمل للخريجين السعوديين.

 

التطور في عدد المختبرات التعليمية  :
يبين الجدول (19) الزيادة التي طرأت على عدد المختبرات التعليمية بالكلية وذلك عند الانتقال إلى المبنى الحالي في الحرم الجامعي لجامعة الملك سعود. وقد تراوحت الزيادة في عدد هذه المختبرات من الضعف إلى الثلاثة أضعاف. وتضم المختبرات التعليمية عدداً كبيراً من الأجهزة الأساسية الحديثة التي وفرتها الجامعة لتدريب الطلاب وتأهيلهم علمياً ليتمكنوا من بدء حياتهم العملية بعد تخرجهم وتطبيق ما تعلموه أثناء دراستهم الأكاديمية بالكلية.