أنت هنا

حول القسم

نبذة عن قسم الفيزياء والفلك



الفيزياء هو علم الطبيعة الذي يهتم بدارسة المادة والضوء وكيفية تفاعلها مع بعضها البعض. لهذا تستخدم الفيزياء الطريقة العلمية لصياغة واختبار الفرضيات التي تستند إلى ملاحظة الطبيعة. وتستخدم نتائج هذه التجارب لصياغة قوانين علمية يعبر عنها بلغة الرياضيات ، والتي يمكن استخدامها بعد ذلك للتنبؤ بظواهر أخرى. فالفيزياء تكسب دارسيها عمق التفكير وقوة التحدي ورجاحة المنطق.


نظرا لأهمية الفيزياء في احداث نقلة تفنية فقد سعت جامعة الملك سعود متمثلة في كلية العلوم لافتتاح برنامج البكلوريوس في الفيزياء والفلك في عام 1373هـ. ومنذ ذلك الوقت وحتى الان تظافرت جهود أعضاء القسم في تطويره ليحقق الهدف من انشائه. فاليوم يمنح قسم الفيزياء والفلك درجة البكلوريوس في الفيزياء ودرجتي الماجستير والدكتوراه.


ينقسم قسم الفيزياء والفلك بجامعة الملك سعود إلى فرعين أحدهما للطلاب ويقع في مقر الجامعة للطلاب في الدرعية والأخر للطالبات ويقع في المدينة الجامعية للطالبات. يتميز كلا الفرعين بنخبة عالية المستوى من الأعضاء الاكاديمين والباحثين الحاصلين على درجة الدكتوراه من جامعات عالمية. يبلغ مجموع أعضاء هيئة التدريس تقريبا 90 عضوا أكاديميا و مبتعثا بالاضافة إلى الباحثين والفنين والهيئة الادارية. يتميز قسم الفيزياء بخطة دراسية لجميع المراحل تضاهي الخطط الدراسية في الجامعات العالمية عالية المستوى وبمعامل دراسية وبحثية مجهزة بأفضل الأجهزة والتقنيات والبرامج الحديث


تتضمن الدراسات العليا سبع مسارات فيزيائية مختلفة تعتمد على الاتجاهات البحثية لأعضاء هيئة التدريس والتي تشمل ( الفيزياء النظرية- الفيزياء النووية- الفيزياء الطبية الحيوية- فيزياء البيئة والطاقة المتجددة- فيزياء الليزر والأطياف- علم المواد -التقنية الكمية-الفلك). يستفيد جميع طلاب الدراسات العليا من العمل في معامل بحثية مجهزة بليزرات عالية السرعة ومراصد فلكية ومعامل للفيزياء النووية وغيرها.


يشرف قسم الفيزياء والفلك على عدة كراسي بحثية منها كرسي أبحاث علوم الترابولوجيا والالتقائية والسطوح وكرسي أبحاث الكشف المبكر عن السرطان وكرسي أبحاث الطاقة المتجددة.